المحاسبة

تعريف الإيرادات و معايير تقسيمها


تعريف الإيرادات و معايير تقسيمها
أولا: تعريف الإيرادات
هي كل المصادر التي تحصل منها الدولة على الأموال لتزويد خزينتها بهدف إشباع الحاجة العامة للموظفين.

و تقوم الدولة بجمع الإيرادات، و ذلك لتحقيق المنفعة العامة للمواطنين.([1])
ثانيا: معايير تقسيم الإيرادات
معايير التكرار الدوري:
حسب هذا المعيار تقسم الإيرادات إلى موارد عادية و أخرى غير عادية و لكن هذا التقسيم تضاءلت أهميته بسبب الاعتماد الأكثر على الإيرادات الغير عادية حيث أصبحت اليوم موارد عادية و ليست استثنائية، و تجدر الإشارة إلى أن الموارد العادية هي تلك التي تحصل الدولة من خلالها على أموال كل سنة بدون انقطاع كالضـرائب و الرسوم و أموال الدومين، أما الموارد الغير عادية فهي تلك الموارد التي لا تلجأ إليها الدولة كل سنة بإنتظام كالقرض العام مثلا، و إنما في حالات اضطرارية([2]) .
معيار سيادة الدولة
الإيرادات السيادية هي تلك الإيرادات التي تحصل عليها الدولة عن طريق الجبر و الإكراه لنا لها من السيادة على مواطنيها، و هي الضرائب و الرسوم و الغرامات.
أما الإيرادات الغير سيادية فلا تحتوي على عنصر الإكراه أو إجبار، و إنما تحصل عليها من خلال صفتها شخصا قانونيا مالكا للثورة فتحصل  عليها من ممتلكاتها و مداخيل المساهمات المالية للدولة، و الحصص المستحقة من أرباح مؤسسات القطاع العمومي و التكاليف المدفوعة من طرف الأفراد لقاء خدمات.
معيار جهة التحصيل:
و هنا من قسمة الإيرادات حسب الجهة التي تكلف بالتحصيل و يفيدنا هذا التقسيم في تحديد مسؤولية تحصيل الإيرادات وفق ما جاءت به بنود الميزانية العمومية مثلا: إيرادات المؤسسات…إلخ.
معيار مصدر الإيرادات
و هنا تنقسم الإيرادات إلى أصلية تحصل عليها الدولة من أملاكها، و أخرى مشتقة تحصيل عليها عن طريق الاقتطاع من الدخل.


([1])حسين مصطفى حسين. مرجع نفسه. ص 15.
([2])حامد عبد المجيد دراز. المالية العام. مؤسسة شباب الجامعة الإسكندرية، ص134.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock